الاحتفال باليوم العالمي لسرطان الدم المزمن

الخرطوم :مرايا برس

أكد عبدالكريم وداعة مدير الجودة بمستشفي الذرة ، لدي مخاطبته احتفال منظمة مرضي سرطان الدم المزمن باليوم العالمي لسرطان الدم المزمن وبرعاية من شركة نوفارتس العالمية للأدوية والذي أقيم اليوم بقاعه الصداقة،ان قائمة الانتظار طويلة لمرضى سرطان الدم المزمن، واصفاً ذلك بالأمر المحزن للمرضى وأسرهم وناشد كافه وزارات الصحة الاتحادية والولائية ومنظمات المجتمع الدولي والمدني والراسمالية بالدولة بتقديم الدعم المادي والعيني لمرضى سرطان الدم المزمن، منوها الي ان تكاليف علاج سرطان الدم مكلفه وتفوق إمكانيات الدولة الاقتصادية، وأضاف ان المستشفى تعمل بتقنيات بدائية، وان الكوادر تعمل في ظروف بالغة التعقيد وان المستشفى الذي أنشئ في العام 1967م مازال يعمل الي اليوم بدون اي إضافات حقيقيه للبنيات التحتيه فعدد المرضى انذاك كان لا يتعدي 15مريض واصبح اليوم اعدادهم في زيادات مضطرده خاصة وان المستشفى يستقبل مرضى من داخل وخارج الولايه، وتابع بالقول ان مرضى دول الجوار يتلقون العلاج بالمستشفي.
ونبه وداعه الي ان مرض سرطان الدم يعتبر اكثر خطورة وان مرضاه يرزحون تحت وطأة المرض وظروفه إضافه الي قلة الكادر والأسره لتنويم المرضي فضلاً عن شح الامكانيات.
من جانبه قال معتز إبراهيم اختصاصي سرطان الدم أن ذلك المرض ينتج تغيير جيني في الكروموسات 22.9 وتطور العلاج للجين المسؤول وفي العام 1998م إكتشف العلاج الموجه وكانت النتائج ممتازه، مشيراً إلى ان الدراسات اثبتت ان 15٪ من مرضى سرطان الدم رجال وتكثر الأصابة في وسطهم خاصة مع تقدم العمر وان الأسباب غير معروفه، وأضاف بينما تصبح افي السودان تزيد نسبه الأصابة وسط الشباب وان أعراض المرض فتور وتعب وفقدان في الشهيه وتضخم في الطحال واحساس بالشبع ونقص في الوزن وتعرق شديد وارتفاع في درجة الحرارة.
وأكد إبراهيم ان المشكله الكبرى التي تواجه القسم هي التشخيص في الفحوصات المعملية ولفت الي ان الاكتشاف المبكر حياة، مشدداً على ضرورة الالتزام بإستخدام العلاج و اعتبر ان ان المرض شبيه بالامراض المزمنة مثل السكري والضغط حيث لايمكن الشفاء من المرض تماماً.
وفي ذات السياق قال د. اشرف عزيز عن شركه نوفارتس للأدوية على أن الهدف الأساسي في العملية الصحية هو علاج المرضي، موضحاً أن الحقل الطبي لا تكتمل الدائره فيه الا بوجود البحث العلمي ، وان المرضى بحاجة إلى كادر طبي مؤهل مع ضرورة التزام شركته بتوفر الدواء مجانا.
وطالب المرضى بالالتزام والامتثال الدوائي بصورة منتظمه وعدم التفريط في ذلك واخذه في الزمن المحدد.
وفي ذات السياق قالت ممثلة منظمه المرضى د. وفاء تاج الدين امين الشؤون العلمية ان المنظمه تم تسجيلها في العام 2006م وتضم مرضى ومرافقين ومتطوعين مقرها مستشفى الخرطوم للاورام وان الهدف خدمة المرضى من جميع النواحي الدوائية والعلاجية وذوي الدخل المحدود خاصة المرضى، لافتة الي ان المنظمة تساهم في علاج الوكيميا وتقدم المنظمه الدعم النفسي للمرضى مع التعريف بالمرض وطبيعة العلاج منه .
وفي السياق قال مدير قسم الجيباب د. عبدالحكيم جبارة ان القسم الرابط بين المستشفى وجزء من منظمه ماكس فاونديشن والجز ء الممثل لوزارة الصحة من الدول ان عدد المرضى المسجلين بلغ عددهم 3600مريض بتكلفة تصل إلى خمسة مليون دولار في الشهر ويوفر البرنامج حوالي 6 ادويه مجانا ومتوقع دخول أدوية خلال هذا العام ويتم علاج المرضى من داخل ولاية الخرطوم ولايات السودان ودول الجوار تشاد وارتريا ودولة جنوب السودان.

المصدر :خرطوم نيوز

تعليقات
Loading...