بعد أن قُرعت الأجراس..الطلاب ذوي الإحتياجات الخاصة.. تائهون في الفصول.. تحقيق :واصلة عباس.

الخرطوم :مرايا برس

خاص : مرايا برس 

بعد أن قُرعت الأجراس..الطلاب ذوي الإحتياجات الخاصة.. تائهون في الفصول.

– د.سارة : بهذه الكيفية يمكنهم الجلوس لإمتحان المرحلتين.
– معهد سكينة : وعود المسئولين كثيرة ولكنها تذهب بذهابهم، وطلابنا لا مضمد لجراحاتهم.
– مدير مدرسة : كثير من الأسر تلحقهم بالمدارس على نسق (خلي يقعد معاكم).

مدخل.. 
قيض الله لي شرف الإنتماء الى قبيلة من أشرف القبائل وأعظمها نسباً ، حيث جاء ذكرها في كل الشرائع السماوية والأعراف والأديان ، فهي تعتلي مرتبة علية في مصاف القوم ، ويعلو كعبها في كل الأحوال ، واليها تنحني الهامات عزة وفخارا ، فهي المرجعية لكل الفئات ، وهي المؤتمنة بلا خوف ولا وجل علي النشء دون قيد أو شرط ، كيف لا وهم ورثة الأنبياء ، ومن فرط الثقة عُرفوا قديما بمصطلح (أديناكم اللحم ،وأدونا العظم) .. وكم من القصص والروايات التي تحُكي تعلي من قدرهم وتسمو بها مكانتهم ، تجد بصماتهم في كل الناشئة كأنهم يختمون عليهم في كل خطوات مسيرتهم في الحياة التي كان أساسها المعلم.
تحقيق : واصله عباس محمدنور
عندما تُقرع الأجراس :
في بداية العام الدراسي ،يممت وجهي شطر المدرسة القريبة من داري بمنطقة ابوسعد (مدرسة أبوسعد (أ) الإبتدائية والمتوسطة بنين ) بدعوة من مديرها الأستاذ طارق حسب الرسول ، ووقفت على حجم النقص الكبير في المعلمين والمعلمات رغم التأهيل الكامل للمدرسة ، فكان أن لبيت النداء معلمة للمادة الحاسوب ومتطوعة لسد أي نقص في المواد الأخرى ولما كان النقص كبير دعوت عدد من خريجي الجامعات بالمنطقة فكانت الإستجابة من الأستاذة شذي محمود لتصبح معلمة للغة الأنجليزية ، والأستاذة كفاح الخير معلمة للغة العربية والعلوم بجانب عدد من المعلمين المتطوعين الذين يشكلون أكثر من 70% من قوة المدرسة .
مابين الطباشير والحاسوب :
وفي أول يوم دراسي لمادة الحاسوب إستشعرت حجم الظلم الذي لحق بالطلاب وهم يتلقون مادة الحاسوب دون أي معينات ووسائل تعريفية ،أًضحت الحصة أشبه بحكاوي حبوبة زمان (أمنا الغولة وفاطمة السمحة وحسن الشاطر وبساط الريح ) ، بدأت أتسائل كيف لهولاء الطلاب أن يدرسو مادة سماعية وهي في الأصل كل مافيها ملموس ومحسوس؟ بأي لغة أستطيع إيصال تلك المادة والتي أصبحت من أساسيات الحياة وتعليمها والتدريب عليها لايقٌل أهمية عن تعليم الحروف والأرقام … في ظل إنعدام تام لمعامل الحاسوب في المدارس ؟. 

طلاب … حائرون :
أزددت تعلقاً بالعمل في الحقل التعليمي وفي ذاك شرفاً وزينة تزين عنقي ، وبذات الحس الصحفي الذي لم تخبوا جذوته في كل الظروف بدأت تطرأ على السطح فئة طلابية أشبه مايكون بالحيارى والتائهين في دروب عسيرة ووعرة ،، جاءوا في زمان غير زمانهم .. ومكان لاتحميهم جدرانه ولايشعرون بالإنتماء إلى فناءه رغم رحابته ..حتى لغتهم صنعت حاجزا بينهم وبين أترابهم ومعلميهم ،،فالجميع يسبقهم وهم دوما في ذيل القائمة كأن وجودهم تكملة للفصل فلغتهم عسيرة على الرفاق والمعلمين ،، وحتى المعلمين .
أن وجود أصحاب الإحتياجات الخاصة في المدارس الحكومية الغير مؤهلة لإستيعابهم يعتبر ظلماً كبيرا يحيق بالطالب والمعلم ،،فكليهما مظلوم والجاني هي الجهة التي جمعتهما في مكان واحد ،،
حائرون من الفصول الدراسية :
( سماء ) ذات الثلاثة عشر ربيعاً بالرغم من جلوسها لإمتحان شهادة مرحلة الأساس إلا أنها لم تنجح ،فهي غير قادرة على التحدث وبالتالي لاتستطيع توضيح ماتعسر عليها ،، وظل مستواها الأكاديمي في تدني مستمر فعجزت عن الالتحاق بالمرحلة الثانوية مثل رصيفاتها ،، ولما كانت أسرتها غير قادرة على إلحاقها بالمراكز التأهيلية لذوي الإحتياجات الخاصة فلم يكن أمام (سماء) إلا البقاء في المنزل تنظر إلى شقيقاتها بالبيت بتحسر كل يوم وهن في طريقهن إلى مدارسهن… وإعادتها إلى مدرسة أكاديمية مرة ثانية بمثابة (الحرث في البحر)
2/ (مصطفى ) طفل الصف السادس الهادئ هدوء لا تشهد معه حركات ولا سكنات ،، عبثاً أحاول أن أخترق صمته بسؤالي المتكرر له وضمان مشاركته في الحصة ،، من على كرسيه المتحرك وعدم قدرته على الحديث بصورة جلية أنظر إلى كراسته فأجده لايستطيع الكتابة الصحيحة بالرغم من أنه بالصف السادس ولكنه يبذل جهد كبيرا حتى يقوم بالكتابة أخبرني بحلمه أن يصبح مهندساً في يوم ما ، كثيرا ما ألمحه وحيدا في أثناء فسحة الفطور فأباغته بالسؤال (وين أصحابك يامصطفى؟) فيكون رده (بلعبوا) وكأنه يقول لي أنا أنتظرهم أن يعودوا لانني مقيدا في هذا الكرسي لأن المكان ليس مهيأ لي حتى يمكنني من اللهو مثلهم … حقا فالمكان ليس له. 
3/ (محمد) طفل الصف الثاني الذي يجتاز كل الحواجز في المدرسة وغير ملتزم بأي قانون أو لائحة بالمدرسة أو البيت ،، فهو غير مدرك لتصرفاته ،،وغير معاقب عليها ،،جاءت به أسرته إلى المدرسة لعدم مقدرتها على إلحاقه بالمراكز التأهيلية لحالته ،، ظناً منها أنها تقوم بواجبها تجاهه وأن تصرفاته ربما تتغير بوجوده في المدرسة ،،ولكن هيهات ..هيهات فما ذنب معلماً لم يتلق تدريباً على التعامل مع ذوي الإحتياجات الخاصة؟ ، وماذنب مدرسة غير مهيأة لإستقبالهم؟ ولهذا يبدو مستقبلهم قاتماً وأخشى أن لايستطيع مصطفى تحقيق حلمه؟. 
4/ ( أنفال ) بالرغم من المحاولات الكبيرة التي قامت بها أسرتها وإلحاقها بمعاهد تأهيلية إلا أن ألامر توقف بهم بعد تخرجها من المرحلة الأساسية حيث شق أمر مواصلتها لتعليمها للثانوي على الأسرة نظرا لبعد المسافة والتكلفة العالية للدراسة فما كان منها إلا الخضوع للواقع والبقاء في المنزل أسيرة للتلفاز .
يندر أن تجد معلما مختص :
الأستاذ طارق حسب الرسول مدير مدرسة أبوسعد (أ) الإبتدائية والمتوسطة أكد على ندرة المعلمين المؤهلين في رعاية طلاب ذوي الإحتياجات الخاصة في المدارس الحكومية حتى يتمكن من أداء رسالته في ظل تعدد حالات الإعاقة التي تحتاج إلى مختصين ، وفيما يختص بدمجهم في المدارس الحكومية أن كثير من الأسر تلحقهم بالمدارس كتحصيل حاصل ليس إلا مما يجعل النتيجة تكمن في تحقق الهدف الرئيس وهو الإندماج الإجتماعي في ظل غياب المحصل الأكاديمي مما يقودهم إلى منعهم من مواصلة التعليم من قبل الأسرة ولهذا كثيرا مانجد بعضهم غير مهتم بمواصلة أبناءهم اكاديمياً نظرا لإرتفاع التكلفة وصعوبة المتابعة التي تحتاج إلى تأهيل للأسرة أولا والمجتمع ثانية.
معهد سكينة … ذاك الفردوس المنسي:
علاء الدين مكي أمين المدير الإداري لمعهد سكينة (شقيق المرحوم البروفيسور فيصل مكي أمين مؤسس معهد سكينة) أوضح أن المعهد مؤهلا أكاديميا لإستيعاب العديد من الطلاب ذووي الإحتياجات الخاصة بكل مكوناتها ، وفي ظل أوضاع أسر الطلاب الإقتصادية السيئة كان من الصعب فرض رسوم مالية عليهم لان ذلك يتنافى مع الهدف الرئيسي للمعهد وبالتالي تتحمل إدارة المعهد كافة تبعاتهم من تعليم وغذاء وكساء وترحيل والذي بسبب تعطل المركبات الخاصة بالمعهد أصبح من الصعب إحضار كل التلاميذ من منازلهم المتباعدة ، بالرغم من أن بقية المركبات لاتحتاج إلى مبالغ طائلة لصيانتها ولكنها مهددة بإيقاف المعهد. وعن التدخل الرسمي للدولة أكد علاءالدين عدم وجود أي دور لها في مسيرة المركز وأن هنالك العديد من مسئولي الدولة على المستوي المركزي قد زاروا المعهد وأكدوا على دعمهم ورعايتهم ولكن ذهبت وعودهم معهم وكان آخر من زار المعهد هما عضو المجلس السيادي رجاء نيكولا وعائشة موسى وسبق أن تعهدت الفنانة ندى القلعة بإقامة حفل خيري لصالح المعهد ولكن كان وعدا وقتياً .
و تتكون الخارطة العامة للمركز من داخلية ومسجد وصالة طعام وقاعة دراسة وملاعب .. وأوضح علاءالدين أن المعهد به جهاز تنفيذي ومجلس أمناء مبينا أن كل الجامعات السودانية التي تهتم بالدراسة الإجتماعي تقوم بعمل كل بحوثها بالمعهد مجاناً دون تقديم أي مساندة أو دعم لبرامج المعهد ، وتنحصر إستثمارت المركز في كافتيريا بها العديد من المشاكل ، بجانب مكتبة تفتقر الي الكثير من الأدوات وبعائدها نقوم بتوفير وجبة الإفطار.
التربية الخاصة .. بوابات الأمل
د.سارة عثمان محمد إدارة التربية الخاصة بمحلية أمدرمان.. 
أوضحت أن إدارة التربية الخاصة هي إدارة تُعنى برعاية ومتابعة الطلاب ذوي الإحتياجات الخاصة بالمدارس حتى يتمكنو من مواصلة منهجهم الأكاديمي وبالتالي مواصلة دراستهم دون عوائق.
ولهذا نسعى إلى فتح مراكز في المدارس وكانت البداية الفعلية بالعمل على حصرهم من خلال توزيع إستمارات حصر للفئات الخاصة وأنواعها توزع في المدارس ويمكن منحها للأسر. وعن الجلوس بإمتحانات للشهادتين الثانوية والأساس أكدت د.سارة  أنه بمقدور الطلاب الجلوس للإمتحانات من خلال إمتحان خاص أُعد خصيصاً وفق حالة الإعاقة بإشراف إختصاصيين نفسيين مايمكن الطلاب من الإمتحان بورقة خاصة ويتم جلوسه للإمتحان من مدرسته دون الحوجة للإنتقال الى المعهد المختص.

تعليقات
Loading...