حسن اسماعيل يكتب: التعايش مع البؤس!!. 

الخرطوم :مرايا برس

ـ من النكات السياسية هذه الأيام والتي لايحب الناس أن يتوقفوا عندها كثيرا وذلك من كثرة البؤس الذي استشرى …أن هنالك وزير مالية يمارس سلطاته الوزارية بشكل عادي  مع ان الحكومة التي ينتسب إليها قد غادرها رئيسها مرتين …مرة بالإقالة ومرة بالاستقالة !! ووزير مالية لايدري أحد أين يجيز قراراته؟ ومن يصادق على موازنته السنوية؟ ….
ـ هذا وضع دستوري  وسياسي غير مسبوق …
ـ لقد تقهقرنا بالدولة السودانية إلى عصر العهود الوسطى
ـ والمدهش ألا أحد يتوقف عند هذا كأنه الأمر الطبيعي والمعتاد !!
ـ بالمناسبة ..اتفاق جوبا يتحدث عن حصة الحركات فى الحكومة حال تشكلها ..لكنه بالتأكيد لايتحدث عن بقاء فم الحركات في ثدي الحكومة وهي في القبر وفي عداد الموتى والمحلولين إلا إذا كان هنالك نص بالحبر السري يتحدث عن ( تحضير الأرواح) !!
ـ محن!!!….

تعليقات
Loading...