عبدالعزيز عشر: مجموعة الأربعة قامت بأكبر عملية احتيال سياسي بإختطافها الفترة الإنتقالية.

الخرطوم :مرايا برس

قال د.عبدالعزيز عشر القيادي بالجبهة الثورية ان انضمام قوى السلام ومشاركتهم في السلطة أحدث تغييرا في كتلة ادارة الفترة الإنتقالية مشيرا الى ان هنالك عثرات في درب السلام ولابد من توحيد الإرادة لمتابعة هذا الملف المهم وأكد في حديثه لبرنامج (حديث الناس) بقناة النيل الأزرق ان شركاء السلام جزء اصيل في الحرية والتغيير منذ تكوينها مؤكدا ان أسباب هذه التباينات والمفاصلة هو انفراد مجموعة معينة بإتخاذ القرار في الحكومة الإنتقالية وذكر عشر أن هنالك جبهتان ثوريتان ولكنهما متفقتان على ضرورة قيادة الفترة الإنتقالية الى بر الأمان وغالبية أعضاء الجبهة الثورة مع هذا التطور الجديد في الحاضنة السياسية مؤكدا أن العدل والمساواة لديها ملاحظات ومشاورات حول أهمية وحدة الحرية والتغيير واتساع الساحة السياسية لإنضمام جميع القوى السياسية والمشاركة عدا حزب المؤتمر الوطني وقال عشر ان مجموعة الأربعة اختطفت إدارة الفترة الإنتقالية وقامت بأكبر عملية إحتيال سياسي في تاريخ السودان وتقود البلاد نحو الهاوية وتقوم بممارسات أسوأ من نظام البشير ولايجب السكوت عليها مطالبا بإعتراف الجميع ببعضهم البعض وأضاف عشر أن هذه القوى لا تتحدث عن الإنتخابات ولا إكمال هياكل السلطة الإنتقالية.

تعليقات
Loading...