مبادرة رسمية وشعبية لصيانة وتأهيل الجزء قبل الأخير من الطريق الدائري بين قدير وتلودي

كادقلي :أحمد كنونة

دشنت سلطات محليتي قدير وتلودي بولاية جنوب كردفان صباح اليوم (الإثنين) بمنطقة الثواني التابعة لمحلية قدير، دشنت ضربة البداية للمبادرة الشعبية لصيانة وتأهيل الجزء قبل الأخير من الطريق الدائري الرابط بين المحليتين وهو الجزء الذي لم يتواصل العمل فيه منذ مغادرة الشركة الصينية التي تعرضت لضرب موقعها بمحلية العباسية تقلي من قبل قوات الحركة الشعبية شمال في العام 2011 .
وأثنى المدير التنفيذي لمحلية قدير الأستاذ عصام الدين السيد أنقلو على مبادرة أهل تلودي الشعبية ونقابة السواقين وأصحاب المركبات بقدير ورجال الأعمال بالمناجم في إبتدار خطوات عملية لإعادة صيانة وتأهيل وترميم الطريق لأهميته الإقتصادية في ربط مناطق الإنتاج الزراعية والتعدينية بالمدن والأسواق . وأكد فى تصريح ل(مرايا برس) ضرورة تكامل الجهد الشعبي مع الحكومي لتوفير الخدمات والتنمية للمواطنين خاصة في ظل الظروف الإقتصادية الراهنة التي تمر بها الولاية والدولة. وأقر في ذات الوقت بعجز الحكومة عن تكملة الطريق الدائري خاصة عقب توقف الشركة الصينية وما أعقبه من فشل لعدد من الشركات التي جاءت بعدها . مشيراً إلى أن هذه المبادرة الرسمية والشعبية يمكن أن تسهم في صيانة وتأهيل الأجزاء قبل الأخيرة من الطريق الدائري وإنهاء معاناة المواطنين فى تلك المناطق قبل فصل الخريف الحالى وجعل الحركة مستمرة .
من جانبه أكد ممثل المدير التنفيذي لمحلية تلودي الأستاذ حجازي عثمان ضرورة تضافر الجهود الرسمية والشعبية بين المحليتين لإستكمال عمليات الصيانة والتأهيل بجودة عالية وخطىً متسارعة قبل هطول الأمطار وتعطيلها للعمل . ولفت في ذات الوقت إلى أهمية تحريك المجتمعات بالمبادرات وإشراكها في الخطط والتنفيذ لتكون شريكاً أصيلاً في التنمية . داعياً الحكومة الولائية والإتحادية إلى مواصلة الجهود الرامية لإستكمال الطريق الدائري حتى نهاياته في القريب العاجل .

تعليقات
Loading...