مع إعلان حظر التجوال بتونس… نقابات ومنظمات تحذر من تعطيل مؤسسات الدولة.

وكالات :مرايا برس

حذرت نقابات ومنظمات مجتمع مدني تونسي من أي تمديد للعمل بالإجراءات التونسية، التي قررها الرئيس قيس سعيد.
وحسب بيان مشترك للنقابات نشره موقع قناة نسمة التونسية، فقد حذرت عقب لقائها أمس الرئيس التونسي قيس سعيد من تمديد العمل بالإجراءات الإستثنائية التي فرضها مؤخرا.
وأوضح البيان أن النقابات عقدت اليوم الثلاثاء لقاء تشاوريا عاجلا، انتهت فيه إلى ضرورة عدم تمديد “غير مشروع أو مبرر لتعطيل مؤسسات الدولة”، مؤكدة على “ضرورة الإلتزام بمدة الشهر المعلنة والمنصوص عليها بالدستور، لإنهاء العمل بالتدابير الاستثنائية وتجميع السلطات بيد رئيس الجمهورية”.
كما شدد البيان على “احترام السلطة القضائية كسلطة مستقلة تماما عن السلطتين التنفيذية والتشريعية، لتتمكن من استرجاع دورها والعمل بكل استقلالية على التسريع في فتح كل الملفات”.
وكان الرئيس قيس سعيد قد أصدر قرارا مساء السبت الماضي بحظر التجوال في جميع أنحاء البلاد من الساعة السابعة مساءً حتى السادسة صباحا اعتبارا من يوم الاثنين وحتى 27 آب/أغسطس المقبل، ومنع تجمع أكثر من ثلاثة أشخاص. 
وبحسب بيان للرئاسة التونسية نشرته عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك فقد “أصدر رئيس الجمهورية قيس سعيّد، يوم الإثنين، أمرا رئاسيا يقضي بمنع تجول الأشخاص والعربات على كامل تراب الجمهورية من الساعة السابعة مساء إلى الساعة السادسة صباحا وذلك ابتداء من يوم الإثنين إلى غاية يوم الجمعة 27 آب/أغسطس 2021، باستثناء الحالات الصحية العاجلة وأصحاب العمل الليلي، مع إمكانية تعديل هذه المدّة ببلاغ يصدر عن رئاسة الجمهورية”. 

وقد عقد سعيد بالأمس لقاءا مع منظمات مجتمع مدني ونقابات مهنية، حضره كل من السيّد نور الدين الطبوبي، الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، و السيّد سمير ماجول، رئيس الإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، والسيّد إبراهيم بودربالة، رئيس الهيئة الوطنية للمحامين، و السيّد عبد المجيد الزار، رئيس الإتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، و السيّدة راضية الجربي، رئيسة الإتحاد الوطني للمرأة التونسية، و السيدة نائلة الزغلامي، رئيسة الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات.

تعليقات
Loading...